Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

السؤال

كثيرًا ما تحدث معارك بيني وبين ابني؛ لأنه تعوّد أن يضع أصبعه في فمه. إنها عادة محرجة لطفل في عمره، وقد جربت أشياء كثيرة ليتوقف عن هذه العادة، ولم ينجح الأمر. كيف تستطيع مساعدتي؟

 

الإجابة:

في البداية يجب عليك كأب أو أم أن تتوقف عن القلق أو التوتر الزائد بسبب عادة مص الإصبع التي يمارسها ابنك؛ فهذا التوتر ينتقل بالتالي إليه، وقد يكون سببًا في إكثاره من هذا الأمر.. لا تتحدث كثيرًا عنها، ولا تصنع منها قضية كبيرة تتجادلان حولها نهارًا وليلاً. لكن يمكنك أن تتحدث عنها على سبيل المزاح في بعض الأوقات. أحيانًا التركيز الزائد على هذه الممارسة يقود ابنك إلى نوع من الضيق النفسي، والحساسية الزائدة، التي تجعله في دائرة مفرغة لا يستطيع الخروج منها.

 

عليك قبل كل شيء أن تحاول اكتشاف أي مشاعر أو أحاسيس تقود ابنك إلى مص إصبعه.. كإحساسه مثلاً بالخوف، أو القلق، أو التوتر. يمكنك أن تسأله مباشرة، أو تستنتج بطريقة غير مباشرة، عما يشعر أو يفكر به أثناء فعل ذلك، أو قبلها أو بعدها. في بعض الأحيان يمثل هذا السلوك نوعًا من الهروب أو الأسلوب الدفاعي تجاه ضغوط ما.. كالامتحانات والمذاكرة مثلاً. إذا كان الأمر كذلك فيجب التعامل مع هذه المشاعر بشكل جيد.. بكلمات أخرى التعامل مع السبب وليس النتيجة. حاول أن تطمئنه، وتساعده على التعبير عن مشاعره بالكلام، وإزالة السبب إن أمكن.. مثلاً بأن تقلل الضغط عليه لاستذكار دروسه، أو أن تأخذه لتناول الآيس كريم في ليلة الامتحان. وإن احتاج الأمر، يمكنك طلب مشورة أو مساعدة من شخص متخصص.

 

أما إذا كان الأمر مجرد عادة، ولا علاقة له بأي مشاعر داخلية، فيجب التعامل معها ببساطة، وتوضيح أضرارها على شكل الفك مثلاً، أو المظهر أمام الآخرين، أو انتقال الأمراض نتيجة تلوث الأيدي من الهواء. مع التأكيد مرة أخرى على عدم التركيز الزائد في الحديث عن الأمر، والتيقن أنها تختفي مع الوقت، حتى وإن طالت مع بعض الأطفال حتى سن المدرسة. قد يساعدك في ذلك بعض الوسائل المعروفة، وإن كانت غير فعالة معظم الوقت، مثل وضع دهان خاص للأظافر له طعم مر (متوفر ببعض الصيدليات) على الإصبع الذي يضعه في فمه. لكن احذر من وضع أشياء مثل الشطة (الفلفل الحار) أو أي سوائل أخرى غير معدة خصيصًا لهذا الأمر؛ لتجنب أي أضرار صحية.

 

في كل مرة توجِّه ابنك للتوقف عن هذه الممارسة دعه يؤكد لك أنه يرغب في التوقف عنها، مع تذكيره أن هدفك هو مساعدته أن يكون بصحة جيدة، وبمظهر لائق، لا أن تضايقه. يمكنك أن تتفق معه أنك كي تساعده أحيانًا ستضطر لاستخدام وسيلة أو أخرى لتذكيره برغبته في التوقف عن هذا الأمر.. مثلاً يمكنك أن تلف على إصبعه "بلاستر طبي" لمدة يوم أو يومين. وأكد له أنه يستطيع بمفرده الإقلاع عن هذه العادة؛ فهو لديه من الإمكانيات والإرادة ما يجعله ينجح في تحقيق مثل هذا الإنجاز؛ فالأطفال يسلكون طبقًا لما هو متوقع منهم.

في كل الأحوال احرص على توفير أنشطة أو هوايات متنوعة يحبها ابنك ويستخدم فيها يديه؛ فتظل مشغولة أغلب الوقت.. كعزف الموسيقى، تشكيل الصلصال، الرسم، تركيب الأشياء وفكها... إلخ. ولا تقلق إن توقف ابنك عن الأمر لفترة ثم عاوده مرة أخرى، لكن إذا حدث ذلك ابدأ في نفس الخطوات من جديد.


Copyright © 2011 Focus on the Family Middle East. All rights reserved.