Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

سؤال :

أنا في نهاية مراحل الحمل، وأود أن أعرف ما هي أفضل طريقة لشرح عملية الولادة لطفلي وهو في مرحلة ما قبل المدرسة، على أن يكون الشرح صادقًا ولبقًا. هل لديك أية اقتراحات؟

 

الإجابة:

عندما نناقش موضوع الجنس مع الأطفال فإن أفضل طريقة هي تقديم ما يكفي بالضبط من المعلومات بحيث تعطي إجابات شافية لأسئلتهم. تجنب الدخول في تفاصيل كثيرة لئلا تربك أذهانهم الصغيرة. التحدي هنا أن تكون صريحًا ومباشرًا، وتقدم له المساعدة بإخلاص، بينما تحافظ على الحوار بلغة هذه المرحلة العمرية ومفاهيمها. أنتِ أفضل من تعرفين طفلك، ونتيجة لذلك ستتمكنين من إنجاز هذه المهمة في ضوء ظروفك الحياتية والعائلية الخاصة بك. 

 

عند التحدث عن عملية الولادة مع الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة، من بين الأفكار التي تشغلهم: "كيف سيخرج هذا الجنين من بطن الأم؟" أحد أطفال أقاربنا، يبلغ من العمر 4 سنوات، كان قلقًا جدًا من أن يترك الجنين بعد ولادته "ثقبًا كبيرًا" في بطن أمه. إذا تعرضت لأسئلة مشابهة، يمكنك ببساطة أن تقولي: "يوجد عضو من أعضاء جسم ماما بين رجليها.. صنعه الله خصيصًا لهذا الغرض. وخلق جسم ماما بحيث عندما يكون الجنين على وشك الولادة، ينفتح هذا العضو بفتحة عريضة تكفي لخروجه. ثم بعد أن يولد الجنين، يعود هذا العضو لوضعه الطبيعي. معظم الأطفال في هذه المرحلة العمرية لن يكون لديهم مشكلة في قبول هذا الشرح. 

 

وبينما نؤمن بضرورة أن تكون لغتك بسيطة عند مناقشة موضوعات مثل الجنس والولادة مع الأطفال الصغار، فنحن ننادي بقوة باستخدام الأسماء العلمية الدقيقة لأعضاء الجسم، بما في ذلك الأعضاء الجنسية. معظم المتخصصين في مجال الأطفال يوافقون على هذه الفكرة. سيكون عليكِ أن تقرري بنفسك في أي وقت بالضبط ستعرِّفين طفلكِ بهذه المصطلحات، ولكن نحذركِ بشدة من استخدام الكلمات العامية أو الألفاظ الشائعة التي تقال عن الأعضاء الجنسية.  هذا قد يجعل الأطفال يرتبكون بدون داعٍ، وقد يصبح سبب إحراج في مراحل حياتهم المستقبلية. 

إذا كان لديك أسئلة إضافية، يمكنك الاتصال بنا .


Copyright© 2010, Focus on the Family. Used by permission