Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

بقلم: شانون ميدسكي

عندما يختلف المراهقون مع أحد المُدرسين أو المدربين أو قادة الكنيسة، من الطبيعي بالنسبة للوالدين أن يرغبوا في التدخل لحل المشكلة. لكن الأفضل للوالدين أن يساعدوا أبناءهم المراهقين على تعلُّم معالجة الخلافات مع مَنْ هم في السلطة. فيما يلي ست نصائح يمكنك اتباعها لمساعدة أبنائك المراهقين على معالجة هذه الخلافات:

 

١- ابحث عن جذور المشكلة

في البداية، تخلص من الانفعالات، ثم اسأل: "ما الأمر؟ أين المشكلة؟" لأنه بالرغم من صدق المشاعر، لكنها لا تمثل دائمًا انعكاسًا حقيقيًا لما جَرى بالفعل. ساعد ابنك/ ابنتك المراهق على معرفة الأمر على حقيقته.

 

٢- اعترف بالمشاعر

بعد الوصول إلى جذور المشكلة، ذكّر ابنك/ ابنتك المراهق بألا يتجاهل مشاعره. شجعه على أن يفهم كيف شعر بهذه المشاعر ولماذا. هذا الإدراك سيساعده على التحكم في عواطفه عندما تتاح له الفرصة ليتحدث مع الشخص الآخر.

 

٣- حافظ على الموضوعية

قد يشعر الأشخاص بأنهم في منافسة عندما يحدث خلاف بينهم، لكن الخلاف يزيد قليلاً عن كونه اختلافًا في الرأي. ذكّر ابنك المراهق بألا يترك عواطفه تؤثر سلبيًا على طريقته في توصيل آرائه. ولكن شجعه تقدير الموقف بموضوعية. ثم شجعه على مشاركة آرائه بنفس الاحترام الذي يتمنى أن يحصل عليه في المقابل.

 

٤- افعل ما عليك

ذكّر ابنك المراهق أنه بالرغم من أهمية آرائه، لكنه يستطيع أن يكون أكثر إقناعًا عندما يتحدث بالحقائق والأسباب المنطقية التي تدعم آراءه. شجعه على التفكير بعمق في الحجج التي لديه قبل مقابلة الشخص الكبير، بحيث يتجاوز الحوار بينهما مسألة رأي في مقابل رأي مقابل.

 

٥- واجه باحترام

شجع ابنك المراهق أن يظل تركيزه على الموضوع أثناء المواجهة مع الطرف الآخر، وأن يسعى لإيجاد أرضية مشتركة، ويختار كلماته بعناية، ويتجنب إلقاء اللوم أو إصدار تعليقات إدانة على الطرف الآخر. كما يحتاج أن يراقب لغة جسده، والحفاظ على التواصل البصري، والوقوف أو الجلوس باستقامة وبدون تململ، وتجنب اليدين المكتوفتين.

 

٦- لاحظ متى تصل إلى طريق مسدود

بالرغم من أهمية معرفة الأسباب وراء آراء بعينها، من الهام جدًا، بنفس القدر من الأهمية، أن تعرف متى يتعذر أن تصل المواجهة إلى شيء. ساعد ابنك المراهق على فهم أنه ستأتي أوقات لن يُحل فيها الخلاف. من الرائع دائمًا أن يحاول الشاب الصغير معالجة الخلاف بطرق ملائمة، لكن من الهام للغاية أيضًا أن تساعده على إدراك متى يحتاج إلى مساعدة شخص بالغ. إن المشاركة بهذه الفكرة الأخيرة مع ابنك المراهق تؤكد له أنه ليس هناك خطأ في طلب المساعدة، وأنك تمثل نقطة البداية عندما يشعر أنه بحاجة إلى مساعدتك.

 

From the Thriving Family website at www.ThrivingFamily.com. Copyright @ 2013 Shannon Medisky. Used by permission.