Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

تنبع الهُوية السويّة من فهم حقيقة أنفسنا. شوقنا الأعظم أن نفهم من أين جئنا ومعرفة الهدف الذي خُلقنا من أجله. من المؤسف أن آباء وأمهات كثيرين ليس لديهم إجابات على هذه الأسئلة، كما أنهم يتجاهلون إعطاء أبنائهم الثقة التي تنبع من معرفة أن الله قد خلقهم لغاية ما. لذا من الهام جدًا أن يعلِّم كل أب وأم أطفاله عن هُويتهم وسبب وجودهم في هذه الدنيا.

مَنْ نحن؟ يقول الكتاب المقدِّس أن كلًّ منا قد خُلق بإعجاز إلهي مدهش (انظر مز ١٣٩: ١٤). يحتاج أبناؤنا أن يدركوا أن الله خلق ملايين البشر، ومع ذلك أعطى كل فرد ما يتميّز به من ملامح ونقاط قوة وطباع وقدرات خاصة. بمقدورنا أن نعيش في ثقة بأن الله لا يخلق شيئًا رديئًا، وأن كل واحد فينا هو قطعة متفردة لعمله العبقري الخلّاق.

لماذا نحن هنا؟ هدفنا الأسمى أن نحب الله ونحب الآخرين. تمامًا كما قال يسوع: "تحب الرب إلهك من كل قلبك، ومن كل نفسك، ومن كل فكرك. هذه هي الوصيّة الأولى والعُظمى. والثانية مثلها: تحب قريبك كنفسك" (متى ٢٢: ٣٧- ٣٩).

فيما يلي ستجد أنشطة مناسبة لكل مرحلة عمرية وأسئلة للمناقشة لتساعد طفلك على تقدير نفسه كأحد مخلوقات الله الثمينة. وبصرف النظر عن عمر أطفالك، بمقدورهم أن يعرفوا أن الله محبة وقد خلقهم ليحبوا آخرين.

كيرت برنر

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 2010 Kurt Burner. Used by permission.


أفكار أساسية

  • تنبع هُويتنا وهدف حياتنا من الله.
  • نحن قطعة فنية متفردة لعمل الله الخلاق.
  • خلقنا الله لنحبه ونعكس شخصيته.

 

نشاط لمرحلة ما قبل المدرسة

اطلب أبناءك أن يبتكروا شكلاً للحيوان المفضّل لهم باستخدام قطعة صلصال، واضبط الوقت المحدد لهذه المنافسة. افتح حوارًا معهم بينما يعملون وعلّق على ما يقومون به. وعندما ينتهي الوقت، دعهم يظهرون ما ابتكروه وتحدَّث عن إبداعاتهم. علِّق بكلمات مشجعة عن اجتهادهم وابتكاراتهم. ثم اسأل كل واحد منهم: "لماذا لا يكون حيوانهم المفضّل حيًا؟"

ذكّر عائلتك بأن الله هو الوحيد الذي يستطيع أن يهب الحياة إلى أي شيء وأي شخص. وأن كل ما يخلقه الله يصنعه باتقان وجمال. اشرح لهم أن الله كان يعرف ما يفعله عندما كان يشكّل ابنك/ ابنتك. لهذا فإن طفلك تشكّل بإتقان شديد وجمال حقيقي. اشرح كلمة اتقان (بلا تسرع أو إهمال)، وكلمة جمال (بمعنى تجعل قلبك فرحًا لا حزينًا). ثم احرص على أن تستخدم هاتين الكلمتين بشكل متكرر في الأيام المقبلة.

D'Arcy Maher

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 2010 D'Arcy Maher. Used by permission.


مرحلة سن المدرسة

اطلب من طفلك أن يُغلق عينيه وارسم بعض النقاط على وجهه باستخدام ألوان يمكن استخدامها على الوجه، أو باستخدام أقلام آي لاينر Eyeliner. قم بإخفاء الألوان، واسأله أن يخبرك ما هي الألوان التي على وجهه وأين توجد. بالطبع لن يستطيع إخبارك بهذا، ولكن من المضحك أن تراه وهو يحاول. ثم ضعه أمام مرآة واطلب منه أن يخبرك ما هي الألوان التي يراها.

اشرح لطفلك أننا لا نستطيع أن نرى وجوهنا. لكننا نستطيع أن نرى انعكاسًا لملامحنا. وهذه تُسمى صورة. عندما خلقنا الله، خق الله صورة أو انعكاسًا لنفسه. نحن مختلفون عن أي شيء آخر من خليقة الله؛ لأننا فقط مَنْ خُلقنا على شبهه.

عندما ننظر إلى المرآة، نرى انعكاسًا لأنفسنا؛ إذ تُظهر لنا المرآة مَنْ نحن من الخارج، لكن الله خلقنا لنعكس طبيعته وصورته من الداخل.

وبسبب هذا، يريد منّا أن نتمثَّل به أمام الآخرين. وبالرغم أن المرآة تعكس صورتنا المادية، فعندما نحب الآخرين نعكس طبيعة الله أمامهم. بهذه الطريقة يرى الآخرون جزءًا من شخصية الله من خلالنا. وكلما زادت محبتنا لله وللآخرين، نصبح انعكاسًا حقيقيًا له.

رينيه جاري ويلبورن

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 2010 Renee Gray-Wilburn. Used by permission.


كيف نربي ابناينا على الشجاعة 

مرحلة ما قبل المراهقة

كان الملك داود يحب الله من كل قلبه. ومع ذلك هل أخطأ داود؟ نعم. هل كانت بعض اختياراته سببًا في إيذاء آخرين من حوله؟ نعم. لكن مقاصد الله لحياة داود كانت عظيمة. فلقد منح الله داود مواهب متفردة منذ طفولته تجعله يستطيع أن يتمم مقاصد الله لحياته.

لقد خلق الله أبناءك بمواهب وقدرات وسمات شخصية متفردة. وهو يعرف أبناءك عن قرب، ولديه خطة عظيمة لحياتهم. بعد قراءة مزمور ١٣٩ معًا، اطرح عليهم هذه الأسئلة:

  • الله يعرف كلماتنا وأفكارنا. كيف تشعر تجاه ذلك؟
  • الله خلقك بمواهب وقدرات متفردة. ما هي بعض هذه المواهب؟
  • كيف تشكر الله بشكل عملي لأنه خلقك بهذا الإعجاز المدهش؟

- جيسي فلوري

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 2010 Focus on the Family. Used by permission.


الحديث مع ابنك/ ابنتك المراهق

من المشكلات التي أراها في حياة كثير من الشباب تتمثل في صراعهم في البحث عن هُويتهم، وإدراك قيمتهم الشخصية في عيني الله، وفهم مدى محبته لهم.

تذكّرت صديقًا من زمن الطفولة فقدت التواصل معه بعد الانتقال للعيش في أمريكا. وبعد سنوات أخبرتني صديقة مشتركة تُسمى "أوسي" أن صديقنا قد ابتعد عن الله وهو يتعاطى المخدرات. لقد فقد صديق طفولتي فهمه لهُويته وما أراد الله أن يحققه في حياته. شعرت بالحزن العميق تجاهه.

ماذا بمقدور الآباء والأمهات أن يفعلوا؟ أهم حوار يمكنك أن تقيمه مع أبناءك المراهقين هو تكرار هذه الحقيقة السهلة: الله يحب ابنك/ ابنتك المراهق حُبًا جمًا! لذا شجِّع ابنك بالنقاش في الأمور التالية:

"كيف جعلك الله مُتفردًا؟ ما هي نقاط القوة التي تريد أن تعمل عليها، وما هي الجوانب التي تريد أن تُحسنها في حياتك؟"

لأن صديقي غاب عنه هدفه، يبحث مراهقون كثيرون عن هُويتهم وعن الحب في الأماكن الخاطئة: "في رأيك، كيف يبحث أقرانك عن القبول؟"

اقرأوا أفسس ٥: ١ و٢ معًا. ثم ابحثا عن كلمة "متمثِّلين" في القاموس. "التمثُّل بالله يعني أن نعيش حياة مملوءة بالحب. ما هي صفات محبة الله التي تراها متمثّلة في عائلتك؟ وما هي سمات محبة الله التي تظهرها في صداقاتك؟"

"هل تؤمن بالفعل أن الله يحبك وقد خلقك لهدف رائع؟ ماذا يمكنك أن تفعل هذا الأسبوع لتعكس محبته تجاه الآخرين وتعبّر عن ثقتك في خطته لحياتك؟"

"كيف أصلي لك؟"

                     - ريبيكا سانت جيمس

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 2010 Rebecca St. James. Used by permission.


حديث العشاء

اعتادت والدة دينا أن تجذبها إلى محلات تخفيضات الأسعار ومحلات الأنتيكات بحثًا عن قطع أثرية ثمينة. وفي كل مرة كانت تنظر إلى بطاقة السعر، اعتادت أن تسأل دينا: "وأنتِ ما قيمتكِ؟" ولأنها دينا تدَّربت بالتكرار على هذا السؤال، كانت تجيب: "أنا ثمينة جدًا لأني خليقة الله."

في الأحاديث اليومية يمكنك غرس هُوية روحيّة سويّة في نفوس أبنائك بالتأكيد على فكرة أنهم خُلقوا بإعجاز إلهي مُدهش (مز ١٣٩: ١٤). إن تقدير عمل يد الله أمر أساسي لترسيخ صورة ذاتية سويّة في نفس طفلك.

اسأل طفلك الأسئلة الآتية:

  • متى تشعر أنك أقل من الآخرين؟
  • كيف يُظهر أصدقاؤك تقديرهم لك؟
  • كيف تصف نفسك (اقرأوا معًا تك ١: ٢٧).
  • كيف يحدد الله قيمتك طالما أنه خلقك على صورته؟
  • كيف أساعدك لتشعر أنك ذو قيمة في البيت؟
  • اصنعوا معًا قائمة بمظاهر إعجاز الله المُدهش في طفلك. ثم أكد خلال الأسبوع على مواهب أبنائك وسماتهم الشخصية المتفردة.

- ماريا هيرنج

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 2010 Focus on the Family. Used by permission.

 

 

 

 

 

 

 

 التربية المقدسة بالطول