Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

س: لقد تعرضت حياتنا الجنسية لفتور شديد بعد ولادة طفلينا. زوجتي تخشى دائمًا أن يسمعنا الطفلان أو يحتاجا لشيء أثناء ممارسة العلاقة الحميمية. ومرة بعد الأخرى تصد تقربي منها وتسأل: ”ماذا لو جاء الأولاد فجأة أو طلبوا شيئًا؟“. كيف نتقرب أكثر ونحافظ على حياة جنسية مشبعة في ظل وجود الأطفال في البيت؟

ج: هذه مشكلة شائعة. معظم المتزوجين يشعرون بارتباك في حياتهم الجنسية عندما يكون الأطفال في البيت. وكثيرًا ما يؤدي عدم الخصوصية والإجهاد الناتج عن طلبات الأطفال التي لا تنتهي إلى تعطل في التواصل. من الهام ألا تسمح باستمرار هذه الحالة، لأنه إذا لم تواجهها، قد تمثل تهديدًا لاستقرار الحياة الزوجية. إن الحياة الجنسية المشبعة تمنح قوة وحماية للعلاقة الزوجية، ومن ثَمَّ عليك أن تجد من الوسائل المتعمدة لرعاية جانب الحميمية الجنسية في زواجك.

ماذا يجدر بك أن تفعل إذا كان الأطفال في البيت يعكرون صفو حياتك الجنسية؟ فيما يلي خمس نصائح:

 

  ١- وضِّح الأمر.. خذ المبادرة لتتقابل مع شريك حياتك لمناقشة الوضع. عليك إيجاد وقت ومكان يمكن أن يُجرى فيهما الحديث دون مقاطعة من أحد. اكتب أفكارك قبل اللقاء. هذه الملاحظات يمكن استخدامها لاسترجاع أفكارك، أو تُعطى لشريك حياتك ليقرأها، وفيما تتجاذبان أطراف الحديث، تذكر أن تحترم وتكون مراعيًا لوجهة نظر شريك حياتك. ضع في اعتبارك أن أكبر احتياج للمرأة هو أن تُحب، في حين أن أكبر احتياج للرجل هو الاحترام.

  ٢- صِف العوامل التي أدت إلى ما أنت عليه الآن. قد لا تشارك زوجتك خوفها من أن تُسمع أثناء العلاقة الحميمية. وبينما تفصح عن مشاعرك وآرائك، عليك اكتشاف العوامل التي تشكل وجهة النظر الفريدة لشريك حياتك.


  ٣- ناقشا بصراحة التوقعات والرغبات الجنسية. ربما يختلف كل منكما في توقعاته عن أمور مثل معدل ممارسة الجنس كل أسبوع، والطريقة. إذا اعتقدت أن وجود الأطفال لن يؤثر على حياتك الجنسية، اذكر هذا. وإذا افترضت أنك لن تمارس الجنس ثانية بعد وصول الأطفال، عليك أن تعرِّف شريك حياتك بهذا. هدفك هو الوصول إلى أرضية مشتركة.. مكان يجد فيه كل منكما راحته.

  ٤- كن منفتحًا لقبول حلول مبتكرة. إذا كانت الزوجة مهتمة بشأن الخصوصية، ابحثا إمكانية إغلاق غرفة النوم بالمفتاح، أو تشغيل موسيقى تغطي على الأصوات التي تصدر من غرفة النوم. عليك أن تظل مرنًا حتى تجدا خطة ناجحة.

٥- جهزا إجابة لأسئلة الأطفال. على الرغم من الجهود التي تُبذل للمحافظة على خصوصية العلاقة الجنسية بين الوالدين، غير أنه قد تحدث مقاطعات لم تكن متوقعة. وحماية براءة الأطفال لها الأولوية على إكمال الممارسة؛ لذلك عليكما أن تكونا مستعدين لتقديم إجابات عندما يحتاج الأمر إلى ذلك. يمكن مواجهة عادة حب الاستطلاع لدى الأطفال بأفضل صورة بواسطة إجابة واثقة، من خلال عبارات تم الاتفاق عليها مثل: ”بعد كل هذه السنوات الطوال، مازلنا نحب أحدنا الآخر وفي بعض الأحيان يأخذنا الشوق لأن نمضي بعض الوقت معًا“. وإذا شاهدكما أطفالكما وكل منكما يمسك بيد الآخر، وتتبادلان القبلات، وتتواعدان للخروج معًا؛ فإنهم سيشعرون بالارتياح تجاه هذا التقارب بين والديهم.


Excerpted from The Complete Guide to the First Five Years of Marriage, a Focus on the Family book published by Tyndale House Publishers. Copyright © 2006.  Focus on the Family. Used by permission.