Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

بقلم: ﭼولي سلاتري  

    للمزيد من هذه السلسلة:

١- لبناء علاقة حميمة ناجحة                                ٢- الحميمية والجنس

الحميمية تحتاج إلى الشفافية -           ٤ ٣- الحميمية الناجحة لا تتحقق من تلقاء نفسها

     ٥- الحميمية تتطلب جُهدًا وابتكارًا


ممارسة الجنس هي ممارسة جسدية طبيعية. يكتشفها الناس من تلقاء أنفسهم منذ بداية الزمن. وبدون كتب أو كورسات لتعليم كيفية الممارسة، فإن الناس من كل أمة وقبيلة كانت ولا تزال قادرة على التناسل. ولأن الجنس ظاهرة طبيعية، فنحن نميل إلى وضعها تحت فئة الأفعال الجسدية الطبيعية الأخرى مثل الأكل والنوم. فأنت لا تحتاج إلى التركيز على اتقان هذه الأمور؛ لأنك تمارسها بشكل طبيعي.

وبالرغم أن الممارسة الجنسية تحدث من تلقاء نفسها، لكن الحياة الجنسية الناجحة لا تحدث من تلقاء نفسها. وبدون استثمار الجُهد والوقت والاهتمام يصبح الجنس عاديًا ومتوقعًا وربما يتحول إلى عبء ثقيل يجب عليك فعله.

 

عندما يمر الزوجان في هذه الصعوبات يميلون إلى الاستسلام، ويصلون إلى نتيجة هي: "نحن غير متوافقين بشكل كبير". من المفارقة أنهم لا يتوقعون أي شيء آخر في الزواج ليحدث من تلقاء نفسه، ويفهمون أن تدبير أمورهم المالية يعتمد على وضع ميزانية وتخطيط وتواصل. وحتى الاهتمام بالصحة العامة يحتاج إلى مبادرة منهم لتنظيم الوجبات الغذائية وممارسة الرياضة. فلماذا يكون الجنس مختلفًا؟

 

ما هي الاستجابة الصحيحة لهذه المعضلة القديمة الخاصة بالفتور الجنسي؟ كزوجين هل خصصتما قدرًا من الوقت والطاقة لتطورا الجانب الجنسي في حياتكما؟ بدلاً من الاقتراب إلى الجنس كعمل جسدي طبيعي ضروري، يجب النظر إليه كعطية- كاستثمار وقدرة يمكن تعزيزها وتطويرها. لن تكوني ماهرة في الطبخ مثلاً حتى تجرِّبين وصفات جديدة وتقرأين كتبًا عن الطبخ وتمارسين الطبخ. ولن تصبح أبدًا لاعبًا عظيمًا في كرة القدم حتى تأخذ دروسًا وتلعب بانتظام. ولن تتعلم أو تتعلمين أبدًا عزف البيانو بدون ساعات من الممارسة والتدريب.

لا تفترض أن الجنس أمر مختلف عن هذه الأمور. لن تحصل على حياة جنسية رائعة بدون أن تجعلها أولوية، وتعملا على الحميمية معًا.


Excerpted from No More Headaches: Enjoying Sex & Intimacy in Marriage, a Focus on the Family book published by Tyndale House Publishers, Inc. © 2009