Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

The Wife You Want to Be inside

 

بقلم: ليندا ديلو

أية زوجة سأكون عليها بعد ٢٠ أو ٣٠ سنة؟ هل سأكون أكثر حبًا وإخلاصًا لزوجي؟ وهل زوجي سيظل مستمتعًا بزواجنا؟

سألتُ نفسي هذه الأسئلة لأول مرة عندما كنت بالبيت مع ثلاثة من أبنائي الصغار. رأيت كيف أن زوجي، جودي، تراجعت مكانته على قائمة أولوياتي، وأدركتُ على الفور كم من السهل أن أعيش زواجي بشكل عشوائي كيفما تصادف الأمر.

لكني أردت أن أن أتحرك بناء على خطة، وأردت أن أكون قادرة في النهاية على أن أقول: ”لقد قمتُ بأفضل ما في استطاعتي.“

عندما تأخذ زواجك بجدية فهذا يعني أنك لابد أن تحدد هدفًا. ما هو هدفكِ كزوجة؟

كزوجة شابة، كنتُ أظن أن لديّ هدفًا؛ وهو نمو الحميمية في كل جوانب حياتنا الزوجية. ثم تأكدت أن مشكلتي تكمن في الخلط بين أهدافي ورغباتي.

الهدف هو شيء أريده، ولديّ القوة لتحقيقه. أما الرغبة فهي شيء لا أستطيع التخطيط له، وعلى الأغلب لا يمكن السيطرة عليها.

وداعا للصداع

كان هدفي في واقع الأمر مجرد رغبة. وبرغم أنني كنتُ أشتاق وأصلي من أجل الحميمية في زواجي؛ لم أستطع التحكم في هل يريد زوجي الحميمية أيضًا مثلي أم لا. لم أكن أستطيع اتخاذ قرارات إلا لنفسي. لذلك صار هدفي وصلاتي: علمني كيف أصير زوجة تقية.

أخذتُ هدفي الجديد وشكّلته ليصير إقرارًا عن الغاية من زواجي، وكهدف مكتوب يعكس ما أريد أن أكون عليه. ومثل دفة سفينة كان ولايزال يساعدنا في قيادة مركب زواجنا.

ثم استخدمت كلمات مثل ”الصدق“ و”الأمانة“، و”الإخلاص“ في صياغة هذا الإقرار. أعرف زوجات أخريات أخذن أحد نصوص الكتاب المقدس مثل كورنثوس الأولى ١٣ أو فيلبي ٤: ٨، وحولوه ليكون ذا طابع شخصي.

في ظل مشغوليات الحياة، وإحباطنا بسبب الاحتياجات غير المسددة، من الطبيعي أن تنحرفي عن التصميم الإلهي لكِ كزوجة. أنا أحثكِ، أيًا كانت المرحلة العمرية التي تمرين بها، أن تأخذي زواجكِ بجدية، وتفكري بتروٍ في شكل الزوجة التي تريدين أن تصبحي عليها. تسلحي بالصلاة والتخطيط والمثابرة.

أنا متزوجة منذ ٤٧ سنة الآن، ونحصد زوجي وأنا مكاسب العيش في زواج حسب التصميم الإلهي. لقد استغرق هذا منا التفكير، والوقت، والتضحية؛ لكنه استثمار ثبت أنه يستحق الجهد والتعب من أجله.


Linda is a missionary, speaker and author of What’s It Like to Be Married to Me?

Translation © 2018 Focus on the Family.  All rights reserved.  Used with permission.  Originally published in English at focusonthefamily.com.