English اتصل بنا أسئلة متكررة مصادر للبيع من نحن؟











العاطفة والجنس

هلم نتحدث عن الجنس

بقلم : ليزا بروك

إن الجنس هو احتياج أساسي بالنسبة لكل إنسان. كل شخص لديه الرغبة في الاستمتاع بعلاقة جسدية مع شخص آخر يشعر نحوه بالحب. وفي إطار الزواج فقط تأتي هذه اللحظات الحميمة بمتعة وبهجة حقيقية لحياتك. ولكن عندما يُستخدم الجنس بطريقة خاطئة فسيأتي بالذنب والقلق والاكتئاب والمرض، ونظرة ازدراء للذات. كيف تتخذ القرار السليم بشأن متى.. ومع مَنْ.. يجب أن تمارس الجنس؟

·        اصنع تعهدًا. إذا صنعت قرارًا عاقلاً بشأن الشيء الأفضل لحياتك، فمن غير المحتمل أن تستسلم لرغباتك في المستقبل. تعهد أمام نفسك أنك لن تنخرط في أي نشاط جنسي حتى الزواج. والطريقة الأفضل لتظل ملتزمًا بما تعهدت به هو أن تشارك ذلك مع أحد والديك أو مرشدك الروحي. وقد يساعدك على تذكر تعهدك أيضًا أي شيء ملموس مثل قلادة أو خاتم.

·        سيطر على أفكارك. حتى لو كان جسدك يرسل رسالة أخرى، تذكر أن ممارسة الجنس لمرة واحدة قد يؤثر سلبيًا على حياتك إلى الأبد.

إن الجنس الآمن 100% هو مجرد خرافة. ويُقال أن بعض العقاقير والأدوات يمكن أن تحميك من الأمراض المنقولة جنسيًا أو الإيدز أو الحمل، ولكن هذا أمرًا غير مؤكد. ولا يوجد شيء مثل الواقي الذكري لحماية قلبك ونفسك. الطريقة الأمثل للاستمتاع بالعلاقة الجنسية هو ممارستها داخل الزواج، عندما تكون متأكدًا من الشخص الذي ستمارس معه الجنس، وعندما يهدف الجنس إلى الحمل وولادة طفل لأبوين يحبان بعضهما البعض.

·        ابتعد عن المواقف التي تعجز عن المقاومة فيها. كن مستعدًا لتقول "لا"، ولكن ابتعد بقدر الإمكان عن المواقف التي تتطلب قول "لا". إذا كنت في علاقة عاطفية جادة، تجنب المواقف التي تتعرض فيها للإغواء. وحتى إذا كان رفيقك هو مجرد صديق –إذا كان من الجنس الآخر- تجنب فعل شيء قد تندم عليه فيما بعد. اقضيا وقتًا في مكان عام، أو في مجموعات. لابد من وجود أصدقاء آخرين بجواركما حتى تكون مساءلاً عن تصرفاتك أمامهم. وبهذه الطريقة ستعرف أنه حتى لو جاءت عليك لحظة ضعف، فإنك لن تنخرط في أي ممارسات جنسية.

·        ليكن لديك خطة. حتى الخطيبان الحريصان جدًا قد يجدان أنفسهما في مواقف تتطلب المساومة. عندما تشعر ببدء الاستثارة الجنسية تعلم كيف تضغط على الفرامل! ليكن لديك خطة بما ستقوله وستفعله لتحافظ على تعهدك بحياة الطهارة. ربما تقول شيئًا مثل: "أنا فعلاً أهتم بك، ولكن لا أريد فعل ذلك حتى نتزوج". كن واضحًا وحازمًا بقدر ما تستطيع. وبعد ذلك اهرب من الدائرة بسرعة.

·        ابدأ من جديد. حتى إذا انخرطت سابقًا في ممارسات جنسية من أي نوع، يمكنك أن تبدأ من جديد وتضع حدودًا أقوى حتى تضع حياتك الجنسية في مسارها الصحيح. تعهد أمام نفسك أن تهتم بنفسك وشريك حياتك في المستقبل، وأنك لن تسمح لشيء يُضعف علاقتك بشريك حياتك في المستقبل. وعندما تصبح في فترة الخطوبة ركز على طرق أخرى لتتعرف على شريك حياتك المستقبلي بشكل أفضل، مثل الهوايات الخاصة، أو الأنشطة الترفيهية الأخرى التى يمكن مشاركتها سويًا. ستصبح علاقتك بالآخر أكثر عمقًا لأنكما ستتعرفان على قلبيكما. وسيكون هناك متسعًا من الوقت بعد الزفاف لتتعرفا على جسديكما.

From the TroubledWith.com website. Copyright © 2002, Lisa Brock. Used by permission







Sumation™ WebSite
by quinix technologies