English اتصل بنا أسئلة متكررة مصادر للبيع من نحن؟











العائلة والوطن
 






      تاريخ عظيم لم يتوقف! 


عندما نختبر ظروفًا قاسية، يشجعنا أن نرجع بذاكرتنا لتاريخ شهدائنا، الذين ضحوا بحياتهم لينتقل ميراث الإيمان عبر الأجيال حتى يصل إلينا اليوم. وبدون أي استخفاف بما نشعر به من حزن وألم لفراق أحبائنا، لابد أن نقبل حقيقة أننا غير معفيين من بركة الاستشهاد، وأن جيلنا لابد أن يشارك بنصيبه في قائمة أبطال الإيمان الذين لا يستحي بهم الله أن يُدعى إلههم.
اقرأ المزيد

 
 
 





     عندما توقفت عقارب الساعة!
 

إن حياة المؤمنين تحتوي على "أفراح مُؤجلة"؛ فنحن ندفع الثمن اليوم، لكن يقيننا أن آلامنا ستتحول في المستقبل إلى مجد وفرح.. فإن آلامنا في الزمان الحاضر لا تقاس بالمجد الذي سنناله عندما نلحق بشهدائنا، وأحبائنا الذين سبقونا للقائه: «إن كنا نشاركه في آلامه لنشاركه أيضًا في مجده» (رومية ٨ : ١٧.(

 اقرأ المزيد

 
 
 


    من الكنيسة المجاهدة إلى المنتصرة
 


إلى كل الذين يصارعون ليفهموا تدبير العناية الإلهية، وقصد الله بأن يسمح لشعبنا أن يعاني الألم والحزن الناتجين عن الحدث الإرهابي الذي قطف أرواح الأبرياء، بينما كانوا يصلون في كنيستنا البطرسية..

بروشور للتحميل مجانًا

 

 

 
 

     "لا تبكوا".. رسالة من السماء!
 


تقديرًا للظروف التي مرت بها الكنيسة والوطن، وتوحدًا مع مشاعر كل أسرة متألمة لانتقال حبيب لها إلى الجانب الآخر من النهر؛ أُفسح المجال هذه المرة للقديس أغسطينوس ليخاطبنا بكلمات تعزية كتبها منذ زمن
..
اقرأ المزيد

 
 
 


     سلسلة مقالات كيف ننظر للمستقبل
 


لا يخلو حديث أي أسرة عما يمكن أن تحمله الأيام في ظل أحداث الوطن، التي تبدو في ظاهرها متضاربة.. لدرجة أن السؤال: "ترى هل يمكن أن يتخلى الله عن شعبه المؤمنين به؟" بدأ يتردد بشكل أو آخر معبرًا عن حالة من القلق والشك، خاصة فيما يتعلق بمستقبل الأبناء في هذا الوطن
 .
اقرأ المزيد

 
 
 


     سلسلة مقالات عائلاتنا والأزمة
 


من الطبيعي والمتوقع عادة أن يودع الأبناء آباءهم إلى الأبدية.. أما العكس فهو أصعب مما يمكن أن يُعبَّر عنه بكلمات بشرية. ولعلنا جميعًا شعرنا بلوعة أن يُفقد أبناء في عمر الزهور بعنف وقسوة غير مبررين، لمجرد وقوفهم من أجل الحق
.
اقرأ المزيد

 
 

أرشيف مقالات العائلة والوطن
 







Sumation™ WebSite
by quinix technologies