Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

Do Your Kids Know You Value Their Character

 

بقلم: داني ورته

 

هل تشجِّع أطفالك ليحققوا الإنجازات، أم ليطوروا من شخصياتهم؟ إن طريقة تربيتك قد تكشف عن الشيء الذي تُقدره بالأكثر.


مؤخرًا عبَّر لي أحد الآباء عن قلقه بشأن ابنه في العام الدراسي الجديد، وشرح لي هذا الأب قائلاً: ”نحن نتوقع درجات جيدة. لكننا نريده حقًا أن يكتسب شخصية جيدة.“

وكانت تعليقاته مشابهة لإجابات سمعتها من آباء وأمهات كثيرين. فعندما سُئلوا عن الأولوية العظمى لأطفالهم: الدرجات الجيدة أم الشخصية الجيدة، أجاب معظمهم «الشخصية الجيدة».. وأعتقد أنها الإجابة الصحيحة على هذا السؤال.

 

ما الذي تُقدِّره؟

لكن هل نوصل هذا لأطفالنا؟ في دراسة أجرتها جامعة هارڤارد، قال ٨٠٪ من طلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية إن سعادتهم أو إنجازهم كان أكثر أهمية لوالديهم من شخصياتهم. لقد جعلني هذا التقرير أتوقف لبرهة: هل يعرف أطفالي ما الشيء الذي أقدره أكثر؟

بالطبع ليس هناك عيب في أن تتوقع من أطفالك الحصول على درجات جيدة. كما أن الإنجاز الأكاديمي يمكن أن يكون مؤشرًا لصفات نريد أن نغرسها في أبنائنا، مثل الإصرار، والصلابة، وتحمل المسؤولية، والإبداع. لكن عند النظر إلى الصورة الأكبر، فإن شخصية الطفل ترسم صورة أوضح عن الشخص الذي سيصير عليه، وكيف لهذا الشخص أن ينمو في إيمانه.

 

 

تحقيق التوازن

كآباء وأمهات، نحن أكثر مَنْ نؤثر على حياة أطفالنا، ومن الضروري جدًا أن نتذكر أن الأطفال يتعلمون بأفعالنا أكثر جدًا من أقوالنا.. فعندما نصفق لأطفالنا على الأداء الدراسي، دعنا نحرص أن نوازن هذا باحتفائنا ووعينا بنمو شخصياتهم أيضًا.

 

قم بتحيتهم وتشجيعهم عندما يتحدثون عن مساعدة أحد زملائهم في المدرسة كان يشعر بالوحدة، أو بأحد أبناء الجيران الذي يحتاج لمساعدة، أو عندما يُظهرون الصبر تجاه أحد إخوتهم. عندما نلاحظ الأطفال ونشجعهم عندما يُظهرون الاحترام، والتعاطف، والصبر، واللطف تجاه الآخرين؛ فعلى الأرجح سيجعلون هذه السمات الحياتية أولوية عندهم.

 

ساعدهم على إدراك قيمة الاستقامة والنضوج الذي يأتي من خلال قبول مسؤولية أخطائنا. افرح دائمًا بالحق عندما يُقال في بيتك، حتى عندما يكون اعترافًا بفعل شيء خطأ.

 

قدِّر الجهد أكثر من النتائج.. قد نميل كثيرًا إلى التركيز على الأمور التي يمكن قياسها. هل تفوَّق طفلي في الاختبار أو سدد هدف الفوز؟ من الأفضل أن نراعي ونقدر ونحتفي باستمرار بمجهود أبنائنا، ومثابرتهم، وتعاونهم، وأمانتهم، حتى عندما لا تُكتب أسماؤهم في قائمة الشرف، أو لا يرفعون كأس الفوز في السباق.

 

 

© 2021 Focus on the Family. All rights reserved. Used with permission. Published in English at focusonthefamily.com.

 

 

 

 

 

 

 

 التربية المقدسة بالطول