Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn

 

جميعنا نعرف أن الحياة مليئة بالأحداث غير المتوقعة، وبعضها مؤلم، وقد يكون لها تبعات سلبية تدوم طويلاً. ولحسن الحظ توجد أمور يمكننا فعلها كوالدين لنجهز أطفالنا لما هو غير متوقع، ولنزيد احتمالية أن يتعلموا من هذه الظروف ولا يتحطمون بها.

 

For Titlesالمعاناة جزء طبيعي من الحياة

تكتظ كلمة الله بالشواهد عن الألم والمعاناة اللذين يأتيان جراء العيش في عالم ساقط. قيل لنا إن السماء هي بيتنا الأبدي، وأننا لن نكون في سلام كامل في هذا العالم. كما علمنا التاريخ أنه لا يوجد جيل أو شعب كان أو سيكون محصنًا من الألم والمعاناة، والتحلل، والهلاك، والموت. في الواقع المعاناة تسود في الحياة أكثر من الفرح؛ لأن أشياء كثيرة خارجة عن سيطرتنا.

فهم بولس هذا الأمر فهمًا جيدًا. في رومية ٥: ٣- ٥ نقرأ كيف تعلّم أن يرى الاضطهاد والصعوبات في حياته. وقد تبنى ذهنية مثبتة على النضوج حتى يكتسب المثابرة وقوة الشخصية. كذلك أظهر داود من خلال مزاميره عقلية النضوج. فقد استند على الله ليساعده في التجاوب مع أعدائه، وألمه، وحزنه، والصعوبات في حياته. وبالتالي لماذا يتجاوب الناس كثيرًا مع الظروف المؤلمة بالإنكار والغضب والتخلي عن الإيمان؟ والإجابة على سؤال "لماذا أنا يا رب؟" في وقت المعاناة التي لا تأتي نتيجة خطأ شخصي هي "لأنك إنسان". كتب تشاك سويندول ذات مرة: "كلما عشت أطول، اقتنعت أكثر بأن الحياة تتألف من ١٠% مما يحدث لنا، و٩٠% من كيفية تجاوبنا معها". (١) هذا أمر هام يجب أن نتذكره بينما نساعد أبناءنا على تعلّم إدارة أوضاع الحياة.

 

For Titlesالذهن الناضج

إن مفهوم العقلية أو الذهن هو ما يجب أن تعلمه لطفلك وتقدّم له القدوة أيضًا. ما هو الذهن؟ الذهن هو كيف يفلتر عقلك ما يحدث. الأطفال الذين لديهم ذهن جامد سيقولون: "أنا فاشل". الأشياء المدونة على الحجر لا يمكن أن تتغيّر. القصة منتهية. لكن الشخص الذي لديه ذهن ناضج سيقولون: "لم تسر الأمور على ما يرام هذه المرة، لكن بمقدوري أن أنتظر لأحاول من جديد في مرة ثانية". كما يقولون أيضًا: "لم يمر هذا اليوم حسنًا، لكن غدًا يوم جديد، ويمكن أن يكون أفضل". هناك توجه ما بأن الأمور يمكن أن تتغيّر، بمرور الوقت أو بالجهد، وتصير مختلفة وأفضل. مع الذهن الناضج، القصة غير منتهية.

كلمة الله تمتلئ بالتطمينات بأن الله معنا، حتى عندما تبدو الأشياء على  وشك الانهيار من حولنا، أو حين تشعر بأنك وحيد تمامًا.

 

For Titlesتطوير الذهن الناضج

هناك عدة أمور عملية يمكنك القيام بها لتعزيز نضوج الذهن في نفوس أبنائك.

تجنّب أن تمتدح الذكاء ومقدار الجهد. في المقابل امتدح أهمية التخطيط وتجربة استراتيجيات جديدة. وبدلاً من أن تقول "حاولت بأقصى ما لديك، وهذا كل ما في وسعك فعله"، قل شيئًا مثل "لا تقلق إذا لم تفهم شيئًا ما تمامًا. ركز على الخطوة التالية. في رأيك ما هي الخطوة التالية؟"

قدم الأمور بطرق مختلفة. عرّض أطفالك لتنويعة من التعليمات، والتكتيكات، والمبادئ. ركّز على الخطوات وليس النتيجة فقط.

علّم قيمة التحديات. اقضِ وقتًا في شرح الغرض من المهارات والمفاهيم المجردة التي تطلب منهم أن يفهموها.

اطلب منهم أن يعبّروا بإسهاب عن أفكارهم واستجاباتهم. شجّع أطفالك على أن يوسعوا إجاباتهم واستجاباتهم.

أجب على أسئلة "لماذا" التي يسألونها بمنطق جيد وليس بعبارة "لأني قلت هذا".

طوّر أهدافًا تعليمية وخطط للنضوج. اجلس مع كل طفل وساعده على الخروج بأهداف تعليمية يحتاج أن يحققها (في حدود المعقول بالطبع).

اطرح أسئلة أكثر مما تقدّم إجابات أو كلامًا.

ساعدهم على تعلّم استخدام عبارة "وأنا أيضًا".إذا قال طفلك: "لا أستطيع القيام بالقسمة المطولة!"، دعه يعيد صياغة إحباطه بالقول "لا أستطيع القيام بالقسمة المطولة حتى الآن".

تابع نجاحاتهم وذكّرهم بها. قم بعمل ملف أو فايل على الكمبيوتر، وأدخل من حين لآخر أي نوع من الإنجاز يصفه أبناؤك، سواء على المستوى الدراسي، أو السلوكي، أو الرياضي، أو في الأنشطة غير الدراسية. راجع نجاحاتهم كثيرًا.

 

نشاط

من الطرق الهائلة لتقليص أثر الأزمات غير المتوقعة في العائلة هي أن يصنع كل فرد في العائلة "حقيبة الراحة". ويمكن أن تُصنع في ثلاث طرق سهلة:

1-           ابحث عن حقيبة ظهر صغيرة، أو كيس، أو أي نوع من الحقائب.

2-           املأ الحقيبة بخمس أشياء تجلب لك الراحة والتعزية. بعض الأفكار مثل مقرمشات غير قابلة للتلف، جوراب مريح، صور شخصية، موسيقى، رسائل وخطابات تجعلك تضحك، كتاب، أو مذكرة أو ألبوم صور به ذكريات جميلة. يمكن أن تضع أي شيء في الحقيبة طالما أنه لا يمثل خطورة على صحتك أو أمانك.

3-           اجعل الحقيبة في متناولك طول الوقت.إذا شعرت بالحزن، أو القلق، أو حتى مررت بيوم سييئ، افتح حقيبة الراحة، واستخدم ما بها ليذكرك بالأوقات السعيدة والمشاعر الجيدة.

 

أسئلة الجزء الثاني للمناقشة

1-           إذا كنت حصلت على النضوج جراء الجُرح، كيف جُرحت؟

2-           ما هي الخسائر الملموسة التي واجهتها عائلتك؟ كيف ساعدت أبناءك على تجاوز الحزن؟

3-           ما هي الخطوات العملية التي نفذتها لتساعد أطفالك على التعامل مع التنمر؟

4-           إذا فعل أطفالك شيئًا ليخرجوا عن المسار في الحياة، أو قد يجرحون أنفسهم، في رأيك ما الذي أوصلهم لهذا؟

5-           كيف تقدم قدوة في الخلافات السوية وحل الخلافات بشكل سوي أيضًا؟

6-           كيف شجعت أطفالك بالكلام؟

7-           ما هي العبارات العملية التي يمكن أن تعلمها لأطفالك حين يواجهون موقفًا فيه تنمر؟ في رأيك لماذا ترى أن هذه العبارات مفيدة؟

8-           معظمنا نسمح لأنفسنا بالتعرض لقيم العالم في مرات كثيرة جدًا، خاصة من خلال الأنواع المختلفة للميديا (مثل التليفزيون، الإنترنت، السوشيال ميديا.. إلخ)، بالرغم من صعوبة الاعتراف بهذا. إذا كان لديك من الانضباط لتقتلع هذه القيم، ما هي القيود العملية التي قد تنفذها لتساعدك على اتباع مبادئك المسيحية الراسخة بسهولة أكثر؟

9-           هل تجد صعوبة في التعبير عن حزنك؟ لماذا من الجيد أن يرى أطفالك حزنك؟


1.Chuck Swindoll, “Insight for Today: A Daily Devotionational,” Insight for Living Ministries, November 19, 2015, https:// www.insight.org/resources/daily-devotional/individual/the-value-of-a-positive-attitude (accessed September 12, 2018).


 

القسم الثاني: ما الذي يجعل أبناءك عرضة للانتحار؟

For Titlesالفصل الأول: تأثير قيم العالم

For Titlesالفصل الثاني: خسائر ليست هينة

For Titlesالفصل الثالث: الطلاق والآثار الناجمة عنه

For Titlesالفصل الرابع: العنف المنزلي

For Titlesالفصل الخامس: التنمر والتنمر الإلكتروني

For Titlesالتجاوب مع هذه المشكلات

 © 2020 Focus on the Family. All rights reserved. Used under license.