اتصل بنا AskFocus Arabic كتب ومصادر برامج

تليفونيًا، أو بالإيميل،

أو زيارتنا

لما يكون عندك مشكلة

تتعلق بأسرتك

باللغتين العربية والإنجليزية

لكل أفراد العائلة

للزواج، والتربية، والمراهقة،

والرؤية الكونية

       

    

 

Manhood is not the Problem 

كيف تعلِّم أبناءك أن يكونوا رجالاً؟

بقلم: جلين ستانتون

كنتُ أقرأ في دورية مرموقة في أوائل هذا العام تشرح أن جرائم القتل الجماعي بإطلاق النار التي نسمع عنها في المدارس والجامعات ليست مشكلة في توفر الأسلحة أو حتى الأمراض النفسية، وإنما.. تنفس عميقًا.. الرجولة نفسها هي المشكلة. ليست المشكلة في الرجال الأشرار، ولا الرجال العنفاء.. بل السبب هو الرجال أنفسهم.. هذا هو الأمر كله. لذلك صُدمت، باعتباري رجلاً وأبًا لشاب صغير، بسبب القُبح والجهل المتضمنين في هذا الكلام، وبالأخص في دورية يُفترض أنها تتسم بالجدية.. كما لو كانت الرجولة مرضًا اجتماعيًا أو اضطرابًا نفسيًا.

عندما نعلم أبناءنا الصبيان أن يكونوا رجالاً فهذا ليس خطرًا، ونحن كآباء لا ينبغي أن نتقاعس عن هذه المهمة الجوهرية، بل وكل مجتمع يحتاج إلى ذلك. أجرينا بعض الأبحاث هنا في مؤسسة Focus on the Family عن سمات الرجولة التي تعتز بها معظم المجتمعات البشرية، وهذه السمات كانت متشابهة إلى حد كبير في أماكن مختلفة. فكلما وجدنا مجتمعًا يعلم ويمتدح الرجولة الإيجابية، نجد السمات التالية في الرجال:

الشجاعة: الرجال يواجهون الخطر والصعوبات حين يستدعي الأمر ذلك.

المبادرة: عندما يظهر احتياج يتدخل الرجال على الفور.

النزاهة: يفعل الرجل الشيء الصحيح، في الوقت الصحيح، بالطريقة الصحيحة. الرجل يُعتمد عليه، ولا يتخلى عن مكانه. وهو لا يستغل ضعف الأبرياء.

ضبط النفس: الرجال يتحلون بالوعي، ويحترمون الحدود اللائقة من أجل أنفسهم، ويدعون الآخرين لفعل الشيء ذاته.

الاحترام: الرجال يُظهرون الاحترام لمن يقابلونهم بصرف النظر عن مناصبهم أو حالاتهم.

الولاء: الرجال يتحلون بالولاء لعائلاتهم واصدقائهم حتى إن كلفهم هذا ثمنًا باهظًا.

التواضع: يعي الرجال أن هناك قوة في الاعتذار وطلب السماح عندما يخطئون في حق أحد أو يخذلون أحدًا.

الاباء وتشكيل الشخصية ٢

بمقدورك أن تعلم ابنك هذه السمات الشخصية من خلال رصد والإشارة إلى تصرفات الرجال الذين يجسدون هذه السمات.. راقبا معًا رجالاً يقومون بأشياء بسيطة لحل المشكلات أو لخدمة الآخرين. وفيما يلي بعض الأمثلة:

-              رجل يبادر بسرعة في اجتماع ما ليقدّم كرسيه لشخص وصل للتو.

-              رجل يساعد في تنظيف المائدة أو جمع القمامة في الحديقة.

-              رجل يتقدَّم ليقود نشاطًا جماعيًا عندما لا يجد الآخرون ثقة في أنفسهم ليفعلوا هذا.

الرجال الذين يقدمون هذه النماذج الإيجابية، ولديهم حافز على إثبات رجولتهم بطرق بناءة، هم أبعد ما يكونون عن إيذاء المجتمع. ويا ليت قدوتهم تصبح منتشرة كالعدوى! أي مجتمع لا يقدّر ولا يستفيد من مثل هؤلاء الرجال؟!


Glenn T. Stanton is the director of Global Family Formation studies at Focus on the Family.

Translation © 2018 Focus on the Family. All rights reserved. Used with permission. Originally published at focusonthefamily.com.