اتصل بنا AskFocus Arabic كتب ومصادر برامج

تليفونيًا، أو بالإيميل،

أو زيارتنا

لما يكون عندك مشكلة

تتعلق بأسرتك

باللغتين العربية والإنجليزية

لكل أفراد العائلة

للزواج، والتربية، والمراهقة،

والرؤية الكونية

       

    

٩ أكاذيب تدمر زواجك

 

How to Respond to Toddlers and Their Sexual Discovery

بقلم: لين طومسون

إن الاكتشافات الجنسية الجديدة لطفلك في سن المشي تكون مدفوعة بالفضول الذي تتميز به مرحلته العمرية. هذا الاستكشاف طبيعي جدًا بالنسبة لطفل في عمر المشي. ومع ذلك لديك الآن فرصة لبناء أساس سوي للمفهوم الكتابي عن الجنس في مستقبل طفلك.


الأطفال في سن المشي يتميزون بالفضول الشديد. لكن سعيهم للمزيد من المعرفة كثيرًا ما يقود هؤلاء المستكشفون الصغار إلى مناطق مجهولة؛ من الحشرات في الحديقة، إلى أدارج أدوات المكياﭺ الخاصة بماما، إلى استكشاف أعضاء جسمهم، وإذا كان لديك طفل في عمر المشي فأنت تدرك كيف يقودهم فضولهم بسرعة إلى عمل اكتشافات جديدة. وفي بعض الأوقات يتحول فضول الطفل إلى الاكتشاف الجنسي لأعضائه الخاصة.

عندما تلاحظ أول مرة أن طفلك يلمس أعضاءه الخاصة، لا يكون لديك أفكار كثيرة لتتعامل مع الموقف. بينما تقرأ تعلَّم كيف يمكنك استخدام هذه اللحظات لبناء أساس قوي وسوي لمفهوم الجنس حسب الكتاب المقدس داخل عائلتك. كذلك، تأمل كيف يمكنك تعزيز وخلق الرسائل الإيجابية عن الجنس وعن الحدود لدى طفلك.

 

هل من الطبيعي أن يلمس الطفل في عمر المشي أعضاءه الخاصة؟

تفيد ﭼويس بينر، المديرة المساعدة لخدمة (passionate commitment) أنه في فترة سن المشي، من الطبيعي تمامًا للأطفال أن يستكشفوا أعضاءهم الخاصة. تقول بينر: ”مرحلة سن المشي هي مرحلة نضوج جنسي مرتبط تحديدًا باكتشاف الأعضاء التناسلية. ومثلما يدخل الأطفال في عمر عام ونصف إلى ثلاثة أعوام أصابعهم في آذانهم وأنوفهم، فهم يجدون في الطريق أعضاءهم الجنسية، ويكتشفون أن هناك متعة مصاحبة عند لمسها.“

وبرغم أن هذا الاكتشاف قد يزعج بعض الوالدين، فإن بينر تقول: ”إن أسلوب تجاوب الوالدين هو أمر في غاية الأهمية لنضوجهم الجنسي السوي. إن اتقاننا لكل مرحلة من مراحل نضوجنا الجنسي له تأثير على وضعنا الجنسي عندما نكبر. الاتقان الواثق لهذه المرحلة من النضوج الجنسي يؤدي إلى قبول إيجابي للمرء لأعضائه التناسلية ويكسبه القدرة على قبول المشاعر الجنسية المعطاة لنا من الله، وفي نفس الوقت يتخذ قرارات حكيمة تتعلق بالتحكم في تصرفاته الجنسية.“

 

كيف تتجاوب مع الاكتشافات الجنسية لطفلك

لأن ضبط النفس يبدو صعبًا لمعظم الأطفال في سن المشي، فمن مسؤولية الوالدين أن يخلقا مناخًا يحتوي على إجراءات وقائية صحيحة للحفاظ على براءة أطفالهما. فيما يلي بعض النصائح عن كيف يشجع الوالدان الحدود الجسدية الملائمة للطفل في هذا العمر بينما يزداد وعيه بالجنس:

 

١- تجنَّب التخجيل

الاستجابة الأكثر نفعًا هي الإقرار بأن لمسه لأعضائه الخاصة يبدو ممتعًا، وأن الله من خطته وجود هذه المشاعر الخاصة. وهذا قد يؤدي على الفور إلى بناء أساس سوي للمفهوم الكتابي عن الجنس لدى طفلك.

وبناءً على هذا يمكنك البدء في تعزيز الرسائل الكتابية الإيجابية عن كيف خلق الله طفلك. اعلم أن طفلك سيظل على الأرجح فضوليًا عن جسده. فإذا أصبح طفلك مستغرقًا في تركيزه على اللمس، حاول أن تشتت انتباهه إلى نشاط آخر.

 

٢- احترم خصوصية طفلك

في كثير من الأحيان لا يراعي الطفل الحياء في هذه المرحلة من عمره. فربما في لحظة ما يركض عاريًا في المنزل، وفي اللحظة التالية يرفض التجرد من ملابسه أمام أحد أخوته. بصرف النظر عن سلوكه، تأكد أنك تصغي له، ولاحتياجاته. يمكنك البدء في إظهار الاحترام لطفلك في هذه اللحظات من خلال الاهتمام والإصغاء له. وفِّر له مكانًا خاصًا ليغيِّر فيه ملابسه، اذهب معه إلى الحمام ليستحم مثلاً بدون وجود أحد إخوته من الجنس الآخر (بالطبع بإشراف الوالدين).

 

٣- اجعل باب غرفة الوالدين مغلقًا

احرص على غلق باب غرفتكما كزوجين أثناء العلاقة الحميمة مع شريك حياتك، حتى بعد ذهاب طفلك لينام. يمكن أن يصاب الأطفال بصدمة جنسية إذا تصنتوا وسمعوا أو تعرضوا لمشهد العلاقة الجنسية بين الوالدين. فإذا دخل طفلك بالصدفة عليكما، احرصا على أن تعرفاه أنه ليس خطأً منه. ربما تشرح له أن بابا وماما كان يلعبان قليلاً ويستمتعان ويحبان أحدهما الآخر.

 

٤- علِّم طفلك عن اللمسة غير اللائقة

برغم أن طفلك ربما لن يدرك بشكل كامل أو كافٍ ليحمي نفسه تمامًا من الضرر، فإن تعليمه عن اللمسة غير اللائقة هي رحلة تعلُّم. في كل الأحوال نحن نبدأ بتعليم الصغار في سن المشي ألا يجروا مندفعين إلى الشارع قبل أن نثق أنهم سينفذون هذا الكلام بوقت طويل.

احرص على توصيل رسالة أن الله خلق أعضاءنا التناسلية  بمشاعر خاصة، ولذلك هي أعضاء خاصة جدًا، وعلينا الاعتناء بها جيدًا. وتذكر أنه عندما يظهر الأب أو الأم احترامًا نحو طفله، فهذا سيمكنه من الوقوف مدافعًا عن نفسه أمام الآخرين حين يشعر بعدم الارتياح.

 

٥- علِّم عن المظهر الإيجابي

استمتع بطفلك متحدثًا له بكلمات التشجيع. اجعل طفلك في مظهر جيد بحيث يتجاوب الآخرون أيضًا معه بشكل إيجابي. كل يوم عبِّر لفظيًا عن محبتك الشديدة له. قدِّم التفاصيل التي تجعله معجبًا به، وعن ملامحه أيضًا. لا تخف أن يصير طفلك متكبرًا؛ فجميعنا سنحصل على ما يكفي من السلبيات في الحياة مما يجعلنا نحتاج لكل الإيجابيات الممكنة.

 

أفكار أخيرة عن الأطفال في سن المشي والفضول الجنسي

تذكر أن الاكتشافات الجنسية الجديدة لطفلك هي بدافع الفضول المناسب لسنه. في هذه المرحلة العمرية يعتبر الاستكشاف أمرًا طبيعيًا، مثله مثل اطمئنانه على قدميه أو رجليه. الخلاصة، اعلم أن هذا اللمس ليس عادة سرية، ولا يمثل مبررًا للقلق.

كما ذكرت سابقًا هذه المواقف تقدم فرصة تعلُّم ممتازة لأطفالك. ساعد طفلك على تعلُّم الاختلافات بين الأعضاء الخاصة التي تُغطى والأعضاء الأخرى التي تظهر أمام الآخرين. ثم يمكنك البدء في بناء أساس سوي للمفهوم الكتابي عن الجنس. في النهاية اصغِ دائمًا، واحترم واعتز بصوت طفلك ورأيه. علاقتك معه ستزداد قوة بينما يكبرون في العمر وبينما ترسخ لديهم هذه العادات السوية.

 

© 2022 Focus on the Family. All rights reserved. Used with permission. Authored by Lynne Thompson and originally published in English at focusonthefamily.com.


مقالات ذات صلة

How to Respond to Toddlers and Their Sexual Discovery small Sex Education How to Start Early small الحديث عن الجنس مع الأبناء هل نتركهم يكتشفون بأنفسهم small

 

التحدث مع أبناىنا عن العادة السرية

 

التربية الجنسية: كيف تبدأ مبكرًا؟

 

الحديث عن الجنس مع الأبناء