اتصل بنا AskFocus Arabic كتب ومصادر برامج

تليفونيًا، أو بالإيميل،

أو زيارتنا

لما يكون عندك مشكلة

تتعلق بأسرتك

باللغتين العربية والإنجليزية

لكل أفراد العائلة

للزواج، والتربية، والمراهقة،

والرؤية الكونية

       

    

بقلم: دبليو ديڤيد هيدﭽر

إن سنوات منتصف العمر في حياة المرأة محاطة بالأساطير والغموض أكثر من أي مرحلة تمر بها في حياتها.. هذه الأساطير  يمكن أن تسبب كثيرًا من الخوف والقلق في السنوات المتوسطة من حياة النساء، بينما يتعاملن  مع انقطاع الدورة الشهرية وتأثيراته.

 

ما المقصود بانقطاع الدورة الشهرية؟ ( أو ما يطلق عليه خطأ "سن اليأس" )

يمثل انقطاع الدورة الشهرية  وقتًا طبيعيًا في حياة المرأة، حيث يبدأ المبيضان في التوقف عن إفراز هرمونات الإستروجين والبروجسترون والتستوستيرون. يمثل هرمون التستوستيرون هرمونًا ذكوريًا في المقام الأول، لكنه يُفرز بكميات قليلة لدى المرأة، ويلعب دورًا في الرغبة الجنسية وتوليد الطاقة في الجسم.

لا يحدث انقطاع الدورة الشهرية في عمر معين، بالرغم من أن معظم الناس يحدث لهم في منتصف العمر تقريبًا. العمر المتوسط لانقطاع الدورة الشهرية هو 51 سنة تقريبًا، ولكن في بعض الحالات قد يحدث في وقت مبكر أو متأخر بكثير عن هذا العمر. فالنساء اللواتي يُدخن أو لم يسبق لهن الحمل، أو يعشن في مناطق مرتفعة يحدث لديهن انقطاع للدورة الشهرية مبكرًا عن المعتاد.

 

مفاهيم مغلوطة عن انقطاع الدورة الشهرية:

  • انقطاع الدورة الشهرية يمثل بداية انحدار في مسار الحياة
  • انقطاع الدورة الشهرية يمثل مرحلة تقل فيها الانتاجية و المساهمة في المجتمع
  • انقطاع الدورة الشهرية يحدث دائمًا في نفس موعد انقطاعه عند والدة المرأة
  • انقطاع الدورة الشهرية يمثل عادة نهاية الرغبة الجنسية الطبيعية.

هذه المفاهيم المغلوطة ليست صحيحة دائمًا، ويجب إلا تسبب إحباطًا لهولاء اللواتي يبدأن هذه المرحلة من حياتهن

هناك مفهوم مغلوط آخر عن أن العلاج بالهرمونات يمكن أن يجعل المرأة قادرة على الإنجاب مرة أخرى. إن استخدام الهرمونات التعويضية لا يعيد نشاط المبيضين أو الخصوبة. بل تصبح المرأة التي انقطعت لديها الدورة الشهرية لمدة ١٢ شهرًا متواصًلا غير قادرة على الإنجاب مرة أخرى.

تعرفي على الأعراض المصاحبة لانقطاع الدورة الشهرية في مرحلة منتصف العمر:

  • الومضات الساخنة (hot flashes  ) (ما يقرب من ٧٥% من النساء يختبرون هذا الأمر).
  • التعرُّق خاصة أثناء الليل.
  • اضطرابات في النوم.
  • التوتر.
  • التقلبات المزاجية، بما في ذلك الاكتئاب، الشعور بالدونية، والغضب، والإحباط السريع.
  • جفاف في المهبل، وهو ما يسبب إزعاجًا أثناء التبول أو الجماع.
  • كثرة النسيان، واختلال في الذاكرة قصيرة المدى.
  • صعوبة في التركيز.
  • سقوط شعر الرأس.
  • ظهور بعض الشعر على الوجه والذراعين والصدر أو البطن.

 

التعايش مع انقطاع الدورة الشهرية

ليس من الضروري أن يشكل انقطاع الدورة الشهرية فترة غير مُرحب بها في حياتك.. النصائح التالية قد تساعدكِ من تقليل الآثار السلبية  لهذه المرحلة:

اقرأي عن هذه المرحلة، واتبعي نظامًا غذائيًا متوازنًا، ومارسي الرياضة بانتظام.

اشغلي وقتكِ وذهنكِ بالتعامل مع الآخرين والقراءة أو الدراسة.

اقضي وقتًا مع الله في دراسة الكتاب المقدس، أو الصلاة، أو التأمل، أو خدمة الآخرين سواء بالزيارات أو الرسائل أو الصلوات.

يمكنك استخدام بعض الفيتامينات والمعادن التكميلية.

بالإضافة إلى ذلك احرصي على متابعة الآتي:

  • الكشف الدوري عن الرحم واختبارات الكشف عن سرطان عنق الرحم.

ينصح للنساء ما بين ٣٠ إلى ٦٥ سنة إجراء اختبار حلمات الثدي (Pap Test  )، ومع اختبار الكشف عن فيروس البابيلوما البشري (HPV Test  )، كل خمس سنوات للتأكد من عدم وجود سرطان عنق الرحم.

  • الكشف الإكلينيكي على الثدي وباستخدام الماموجرام كل عام بعد سن الأربعين، والكشف الذاتي على الثدي كل شهر.
  • إجراء اختبارات معملية عن الدم في البراز كل عام، وبدءًا من سن الخمسين ينصح بعمل منظار القولون (Colonoscopy  ) كل ٥ إلى ١٠ سنوات (ينصح بتكراره إذا وجدت زوائد لحمية في القولون، أو يوجد تاريخ عائلي بسرطان القولون).
  • إجراء اختبارات معلمية عن الكوليسترول والدهون كل عام أو عامين، واختبار الغدة الدرقية كل ٥ سنوات.

 

ينصح بعض الأطباء بعمل أشعة فوق صوتية على الحوض لفحص المبايض كل عام أو عامين. وبحلول سن ٦٥ سنة يُنصح بعمل الكشف عن كثافة العظام (BMD  ) في العمود الفقري والحقوين. ويمكن عمل هذا الكشف في سن ٥٠- ٥٥ إذا كانت المرأة تعاني من أحد عوامل الخطورة التالي:

  • تاريخ عائلة مع مرض هشاشة العظام.
  • في حالة استخدام المرأة لأدوية الاستيرودات (Steroids  ).
  • التدخين.
  • تعاطي الكحوليات.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • كسر في العظام ليس له علاقة بإصابات.
  • في حالة انقطاع الطمث وعدم استخدام علاج بالهرمونات.

 

هذا الأمر يكون أكثر أهمية لتحديد إمكانية العلاج بالهرمونات. هناك خلط كبير بين انقطاع الطمث ومرحلة ما قبل الطمث (Perimenopouse  )، حيث توجد الكثير من المغالطات غير العلمية والمعلومات المغلوطة والمحرفة. إن العلاج بالهرمونات ليس لجميع النساء عند انقطاع الطمث. وبالتالي من الهام أن تشاركي بأسئلتكِ واهتماماتكِ مع طبيبك الخاص، وأن تضعي خطة تناسب احتياجاتكِ أنتِ فقط.

نصائح هامة:

يمكنكِ الرجوع إلى هذه التوصيات إذا كنتِ تعانين من الآتي:

  • الهبات الساخنة (Hot Flashes  )– ارتدي ملابس خارجية متعددة بحيث يمكنكِ التخفيف عند الحاجة- اجلسي بالقرب من المروحة– تناولي كميات كبيرة من السوائل.
  • جفاف المهبل– استخدمي مرطبات متخصصة. واستخدمي ﭽيل (من النوع المائي– Water Soluble  ) عند الجماع، ويمكنكِ مراجعة الطبيب في استخدام الإستروﭽين عن طريق المهبل.
  • اضطرابات في النوم– حافظي على نشاطكِ أثناء اليوم، تجنبي الكافيين والمنبهات في المساء، وتجنبي الوجبات الثقيلة، لا تنامي أثناء النهار (القيلولة)، واحرصي على الذهاب إلى السرير كل يوم في نفس الوقت.

 

تذكري أن هذه الفترة قد تكون أفضل سنين حياتكِ، حياة امرأة جميلة وناضجة. يقول سفر الأمثال: "فخر الشباب قوتهم، وبهاء الشيوخ الشيب" (أمثال ٢٠: ٢٩). تذكري أيضًا في هذه الفترة الرائعة من الحياة النصيحة الكتابية بأن تهتمي بنفسك. "أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل للروح القدس الذي فيكم، الذي لكم من الله، وأنكم لستم لأنفسكم؛ لأنكم قد اشتريتم بثمن. فمجدوا الله في أجسادكم وفي أرواحكم التي هي لله" (كورنثوس الأولى ٦: ١٩ و٢٠).

 

From the Focus on the Family website at focusonthefamily.com. © 1998, 2006, 2013 Focus on the Family. Used by permission