اتصل بنا AskFocus Arabic كتب ومصادر برامج

تليفونيًا، أو بالإيميل،

أو زيارتنا

لما يكون عندك مشكلة

تتعلق بأسرتك

باللغتين العربية والإنجليزية

لكل أفراد العائلة

للزواج، والتربية، والمراهقة،

والرؤية الكونية

       

    

 How Respecting Your Husband Can Make Him a Better Leader at Home

بقلم: بيل آرباكل

ليس سهلاً أن تشاهدي نقائص زوجكِ ثم تختاري أن تسمحي له بأن يقود عائلتكِ. لكن احترامكِ لزوجكِ يجعله رجلاً أفضل.


”ذات مرة كنتُ مع زوجي في خروجة في مطعم، وكنا نحب أن نجلس على نفس الجانب من الأريكة. ورأينا زوجين متقدمين في العمر يدخلان، وقد جلسا أيضًا على نفس الجانب.“ لم تتوقع أبدًا ديب ويكلي، التي شاركت في تأسيس نادي «Help Club» للأمهات، أن تتعلَّم درسًا حياتيًا قويًا بينما تطلب وجبة العشاء. ”لاحظت أنهما متزوجان، وأخذت الزوجة تنظر إلى زوجها بينما يتحدث، وأخذت تلمس يده. كانت منتبهة بشكل حقيقي له، ولم تكن تتعجله. كانت تصغي، وتومئ برأسها، وتلمسه. وأدركت أنني أريد هذا النوع من الزواج حين أصير في الستينات من عمري.“ كانت لحظة غيَّرت علاقة ويكلي بزوجها.

تقول ويكلي:”شعرتُ بتبكيت شديد؛ وهكذا بدأتُ بنعمة الله أن أحاول أن أصغي لزوجي بانتباه أكثر.“ وعندما وضعت ويكلي التبكيت حيز الممارسة، تعلَّمت كيف أن احترامها لزوجها يمكن أن يجعله قائدًا أفضل في البيت. كما تعلمت أنها لم تكن المرأة الوحيدة التي لديها أسئلة عن كيف تحترم وتتبع قيادة زوجها.. ”هناك نساء كثيرات جدًا يرغبن باستماتة في أن يقوم أزواجهن بدور القيادة، لكن ربما يكون أزواجهن غير مدربين، أو ربما يأتون من عائلات مفككة. وربما لا يعرف أزواجهن كيف يقودون، لكن كنساء يُفترض بنا أن نخضع لأزواجنا. كيف نفعل هذا إذا كان الزوج لا يعرف كيف يقود؟“

لم تأتِ الإجابة بسهولة.. بل كان الأمر يعني لويكلي صنع اختيارات متعمدة، والإصغاء إلى تبكيتات روح الله الرقيقة.

فيما يلي ما تعلَّمته:

 

قولي وداعًا للنقد

”اعتدتُ أن أخرج مع نساء أخريات. وقد أردت أن أجد مكاني في الشلة.. كُن يغتبن (يتحدثون سلبيًا عنهم) أزواجهن، واعتدن على انتقادهم؛ فوجدت نفسي أشاركهن في الانتقاد.“ لكن كلما حاولت ويكلي أن تندمج داخل الشلة، زاد شعورها بعدم الارتياح. وسرعان ما أدركت الضرر الذي قد ينتج عن هذه الروح السلبية على زواجها. ”فكرتُ في نفسي، وقلت انتظري، هذا خطأ. أنا أحب زوجي ولا أريد أن أتحدث عنه بشكل سيئ.“ لم يتبقَ سوى قرار واحد يجب اتخاذه: ”انسحبت من هذه الشلة من الصديقات، وطلبت من الله أن يرزقني بصديقات فضليات. من الهام أن نَحذر ممَنْ نخرج معهم.“

 

اختاري أن تري ما هو جيد

لم تغيِّر ويكلي فقط الأشخاص الذين كانت تقضي الوقت معهم، بل اختارت أيضًا أن تحترم قرارات زوجها. تحكي ويكلي كيف قضى زوجها سنوات وهو يعمل ساعات إضافية، ويدخر المال، ويستثمره في بناء بيت جديد لعائلتها. لكن عندما حدث الانهيار الاقتصادي الكبير، فقد الاستثمارات التي صنعها خلال ١١ عامًا؛ وهذا أجبر العائلة على ترك بيتهم الكبير والانتقال إلى بيت صغير بالإيجار. تقول ويكلي إنه كان من السهل أن تنتقد زوجها (رغم أن المشاكل الاقتصادية لم تكن بيده)، لكنها احترمته وشجعته خلال هذه الأوقات الصعبة. وهي تشجع نساء أخريات ليفعلن نفس الشيء مع أزواجهن: ”أعتقد أننا بحاجة إلى فتح عيوننا لنرى مدى الجهد الذي يبذله أزواجنا.. فهم يحاولون أن يخدموا، ويحاولون أن يحبوا. ولديهم ضغوط كثيرة جدًا. تسامحن معهم.. مررن لهم بعض النعمة.“

 

تجنبي المقارنات

تتعامل ويكلي بانتظام مع النساء من خلال عملها في نادي «Help Club» لخدمة الأمهات. وبينما تصغي لقصصهن، تسمع أخريات يشاركن بصراعاتهن بينما يبحثن عن الوسيلة الصحيحة لعمل التوازن بين احترام الزوج وحقيقة أنه ليس قائدًا مثاليًا. والسر، كما تقول ويكلي، هو أن تدركي نقاط القوة المتفردة لدى زوجكِ ومهاراته التي يتميز بها. ”زوجي لن يقود بالطريقة التي يقود بها زوج سالي، أو الطريقة التي يقود بها زوج بريتي. نحتاج أن نتذكر أنه في بيوتنا يجب أن نثبت أنظارنا على يسوع.. ولا ننظر حولنا لنرى ماذا يفعل أزواج النساء الأخريات. نحتاج أن نجد الشيء الجيد فيما يفعله أزواجنا، ونسمح لهم بأن يقودوا.“

 

اختاري الاحترام

حتى في أفضل الزيجات، ليس سهلاً أن تري نقائص زوجكِ وتسمحي له بقيادة عائلتكِ (ومع ذلك، إذا كان زوجكِ يمارس نوعًا من الإيذاء عليكِ. لابد أن تكوني في أمان وتطلبي المساعدة). لكن ويكلي تقول إن احترام زوجكِ يمكن أن يجعله رجلاً أفضل.. ”لديكِ القوة لترفعي زوجكِ.. يمكنه أن يصير قائدًا أفضل في مجتمعه.. يمكنه أن يصير أفضل في بيتكِ عندما ترفعينه وعندما تشجعينه بدلاً من انتقاده على ما يرتكبه من أخطاء. وهو سيرتقي إلى مستوى توقعاتك له.“

 

 

© 2021 Focus on the Family. All rights reserved. Used with permission. Originally published in English at focusonthefamily.com.